جسدها>جسدها

في هذا الفيديو الساخن نشاهد أب ينيك صديقة ابنته في المنزل في سكس ساخن نااار. المراهقة ليلى دعت صديقتها زها لكي تذاكر معها في المنزل بعد المدرسة. وكانتا تستعدان لامتحان الأحياء عندما قاطعهما والد ليلي ليعلن إن الغداء جاهز تقريباً. وهو سعيد بلقاء صديقة ليلى الشقراء ودعاها لكي تبقى معهم لتناول الطعام. تقطع الفتاتان المذاكرة لتجهيز الطاولة. ويقدم الأب لهما الطعام وينضم إلى المراهقتين. ويبدو عليه الاهتمام جداً بزها ويشجعها على تناول الطعام بيدبها. وعندما أدركت زها إن الوقت قد حان للذهاب إلى المنزل، أشار الأب لابنته أن تدعوها للنوم معها هذه الليلة. تقبل زها عرضها وتواصل الفتاتين المذاكرة. وبمجرد أن دخلت الفتاتين في السرير تسلل الأب إلى غرفة نوم ابنته للحصول على التحلية. يسحب الغطاء ويحسس على الفتاتين بالراحة بينما يجلخ قضيبه المنتصب. لكنه أخطأ في تقدير ضيفته التي تظاهرت بإنها نائمة. وعندما جلس على جانبها من السرير، اخفت زها صدمتها وارتباكها تاركة إياه يداعب شعرها وبشرتها بينما يجلخ قضيبه من فوق الشورت. ومن ثم تنظر زها إلى الأب بعيونها الزرقاء الواسعة وهو يهمس لها بأن تأذن له ليواصل التحسيس عليها. وهي بما إنها تعشق الرجال الكبيرة تعطيه موافقتها. وهو يجلخ زبه بينما يشاهدها تستمني. ومن ثم يدخل يده تحت الغطاء ليلمس كسها المحلوق بينما هي تمص قضيبه بجوار صديقتها وابنته. وهو يضع فمه على كسها ومن ثم يصعد فوقها ويضاجعها. وهي على وشك الصراخ من النشوة، يضع يده على فمها ليكتم آهاتها وهي تترجاه أن يرفق بها فهي ليست معتادة على هذا النيك الجامد. وهو ينام إلى جوار ابنته ويضاجع صديقتها حتى يقذف منيه على بطنها وهي تبلع كل قطرة منه.  وعندما تراه في الصباح التالي تهرع إلى منزلها قبل أن تنهي فطارها.

الإباحية الحرة لـ جسدها>جسدها

أفضل الاتجاهات الإباحية